كش بريس/ مراكش 

 قضت المحكمة الابتدائية بمراكش، في وقت متأخر من مساء أمس الأربعاء، بإدانة (دنيا باطمة) المتابعة في ملف الحساب الإلكتروني "حمزة مون بيبي"، الذي عرف بالتشهير بالفنانين والمشاهير وابتزازهم، بثمانية أشهر سجنا نافذا، وذلك حسبما علم لدى مصدر قضائي.

  وأوضح المصدر ذاته أن "قاضي الغرفة الجنحية بابتدائية مراكش أصدر أحكاما في حق (دنيا باطمة) بثمانية أشهر سجنا نافذا، فيما قضى في حق شقيقتها (ابتسام باطمة) بسنة واحدة سجنا ناقدة  وفي حق (عائشة.عياش) سنة ونصف سجنا نافذا وغرامة مالية قدرها  ألف درهم لكل من واحدة المتهمات الثلاث".

  وأضاف أن هيئة الحكم قضت أيضا، بالسجن 10 أشهر حبسا نافذا في حق (صوفيا.شاكري) المتابعة بدورها في حالة اعتقال، مع تغريمها لمبلغ 5 آلآف درهم".

  كما قضت المحكمة الابتدائية بأداء (دنيا باطمة) و(ابتسام باطمة) لتعويض مالي قدره 20 ألف درهم تضامنا فيما بينهما لفائدة الطرف المدني مع الصائر.

  وأشار إلى أن أطوار هذه المحاكمة تميزت بمرافعات كل من ممثل الحق العام ودفاع المطالبين بالحق المدني، ثم دفاع المتهمات الذي قدم الدفوعات الأولية والدفوع الشكلية المتعلقة ببطلان بعض إجراءات التحقيق في القضية، والتي تم ردها من طرف هيئة الحكم.

  وتضمن صك الاتهام، كل حسب المنسوب إليها، "المشاركة في الدخول إلى نظام المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال، والمشاركة عمدا في عرقلة سير هذا النظام وإحداث اضطراب فيه وتغيير طريقة معالجته".

  كما تضمن "بث وتوزيع أقوال أشخاص وصورهم دون موافقتهم عن طريق الأنظمة المعلوماتية، وبث وقائع كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة للأشخاص قصد التشهير بهم والمشاركة في ذلك والتهديد".