الشماعية/ من محمد الحبيب العسالي

غادر رشيد توكيل صباح يوم الأربعاء 29 يوليوز  السجن المدني لمدينة آسفي بعد متم مدة  الاعتقال، الذي جاء تنفيذا لحكم قضائي، بعد اتهامات وجهها  باشا الشماعية ، اعتبرتها منظمات وجمعيات حقوقية  وطنية، خالية من آية أدلة ملموسة، ومسنودة بالشطط في استعمال السلطة.

وعاد رشيد توكيل بين أحضان أهله و رفاق دربه، بعد قضائه ثلاثة أشهر حبسا نافذا.

 هذا ورافق رشيد توكيل من مدينة آسفي مجموعة من الأساتذة المحامين المؤازرين له طيلة أطوار المحاكمة، وممثلين عن حزب الطليعة الديمقراطي وعلى رأسهم القيدوم السيد مبارك المتوكل وشخصيات عمومية من اليوسفية و الشماعية بحيث أقيم استقبال بهي ببيت المعتقل في جو عائلي مليء بالبهجة و الفرحة يليق بمقام الحدث.