كش بريس/محسن منير

لم يمر على نشر "كش بريس" خبر النداء الذي وجهته أسرة التلميذة عائشة الفحلي من سيدي الزوين عمالة مراكش، للسيد المدير العام للأمن الوطني عبداللطيف الحموشي، سوى ساعات قليلة، وذلك من أجل التدخل العاجل لإنقاذ التلميذة المذكورة، من إقصاء برنامج مسار لها، ضمن المستفيدين من المنحة الجامعية، بعد تمكنها من اجتياز امتحانات الباكالوريا بنجاح وتفوقها في الحصول على الشهادة في شعبة العلوم الفيزيائية، بسبب خطإ تقني جرى خلال إعداد مصالح الأمن بالدائرة الأولى بجليز لبطاقتها الوطنية، حتى جاء الخبر السار، بحل المشكل، وتصحيح الخطإ التقني المتضمن لبيانات البطاقة الوطنية للتلميذة، والحصول على البطاقة دون خطإ.

وأخبرت مصالح الأمن الوطني الولائية، بمراكش "كش بريس" حال توصلها بالنداء، أخبرت "كش بريس" بانتهاء المشكل وتسلم التلميذة لبطاقتها خالية من أية أخطاء تقنية، وهو الشيء الذي أكدته عائلة التلميذة عائشة الفحلي لإدارة "كش بريس".

وتتوجه عائلة التلميذة وإدارة "كش بريس" بأسمى عبارات الشكر والتقدير للإدارة العامة للأمن الوطني، في شخص السيد عبداللطيف الحموشي، وللمصالح الولائية بمراكش، على حسن تواصلهم وتفاعلهم المستمر مع قضايا المواطنين، واستمرار تعزيز رصيد الكفاءة الأمنية، وانشغالها الدؤوب بإعمال آليات القرب، والرهان على تحقيق الأهداف النبيلة دون تردد.

 جدير بالذكر أن أسرة التلميذة المعنية، كانت قد وجهت نداء استعطافيا عبر "كش بريس" إلى عبد اللطيف الحموشي المدير العام للأمن الوطني، لأجل القيام بما يلزم لإعادة الروح للتلميذة، وتمكينها من متابعة دراستها الجامعية والحصول على منحة الدعم المخصصة..
وهو الشيء الذي تم التفاعل معه بسرعة، حيث عملت المصالح الأمنية على حل المشكل ومنح التلاميذة البطاقة خالية من أية أخطاء تقنية، وببيانات تعكس الهوية الشخصية لحاملتها.