متابعة / عبدالصادق النوراني

احتل المنتخب الوطني المغربي لألعاب القوى المرتبة الرابعة في بطولة العالم لنصف الماراطون التي أقيمت صباح اليوم بمدينة كدينيا البولونية وراء كل من كينيا وإثيوبيا واوغاندا، متقدما على مجموعة من الدول التي لها باع طويل في مثل هذه السباقات .
فبعد أن احتل المنتخب المغربي السنة الماضية المرتبة الثانية في بطولة العالم للعدو الريفي وفوز البطل الواعد سفيان البقالي ببرونزية بطولة العالم بالدوحة السنة الماضية  أيضا في سباق الثلاثة آلاف متر موانع ، ها هو اليوم يحقق إنجازا غير مسبوق في هذا الإختصاص الصعب، متقدما على مجموعة من الدول المختصة في هذا النوع الرياضي.

هذا الإنجاز كان أبطاله مجموعة من الشبان الواعدين الذين انتقتهم الإدارة التقنية الجديدة برآسة الأستاذ عبد الله بوكراع خريج معهد مولاي رشيد ، إذ حطم كل هؤلاء الأبطال الأشاوس أرقامهم الشخصية .
فمثلا حمزة السهلي الذي يدربه الإطار الوطني المقتدر مصطفى الموساوي كان رقمه الشخصي :1h02min45s ليحطمه اليوم فيصبح :1h 00min 04s . والبطل حسن طوريس الذي يدربه أيضا مصطفى الموساوي أصبح رقمه الشخصي 1h1min43s .
وإذا كانت هذه النتائج تدل على شيء فإنما تدل على نجاح سياسة الجامعة الملكية المغربية لالعاب القوى برئاسة السيد عبد السلام أحيزون والأطر الإدارية والتقنية التي تشتغل معه .
وفي اتصال هاتفي ل(كش بريس) مباشر مع المدرب المراكشي المقتدر ، عبر هذا الأخير عن فرحه وسعادته بهذه النتيجة جد إيجابية مثمنا جهود رئيس الجامعة الملكية المغربية لالعاب القوى  ووعد الجمهور الرياضي بصفة خاصة وعموم الشعب المغربي بصفة عامة بإحدى الميداليات في اولمبياد طوكيو لسباق المارطون السنة القادمة من طرف احد العدائين المرموقين.
تجدر الإشارة إلى أن المغرب هو البلد العربي الوحيد الذي شارك في هذه البطولة .
فهنيئا للسيد رئيس الجامعة الملكية المغربية لالعاب القوى 
وهنيئا للأخت حكيمة بن شريفة مديرة المعهد الوطني لالعاب القوى. 
وهنيئا للمدير التقني الوطني. 
وهنيئا للأستاذ عبد الإله اوبا. 
وهنيئا لكل رؤساء العصب والأندية المغربية والجمهور الرياضي وعموم الشعب المغربي بهذا الإنجاز الرياضي الغير مسبوق وألف مبروك للابطال الممثلين للمنتخب المغربي الذين ابلوا البلاء الحسن اليوم وشرفوا بلادهم.