سعيد شكراتي/ من أكادير

الوجوه تستبشر خيرا بأمطار الخير التي هطلت على مدينة أكادير، منذ الساعات الأولى من صباح اليوم22 أكتوبر 2020. والفرحة تبدو واضحة على الوجوه، حيث صرح بعض المواطنين ل"كش بريس" أنهم جد مسرورين وشاكرين لله فظله وجوده بهده الأمطار خصوصا وأن جهة سوسة ماسة بدأت تعرف في الآونة الأخيرة نقصا في المياه، وأن الفرشة المائية تعرف نقصا ملحوظا ،كما أن شح الصبيب المائي والنقص الشديد في هذه المادة الحيوية، دفع المسؤلين على تدبير السياسة المائية بجهة سوس ماسة إلى تقنين ساعات التزود بالمياه، وذلك بقطع الماء الصالح للشرب من الساعة التاسعة والنصف وإلى غاية الخامسة والنصف صباحا.

وتجدر الإشارة أن النقص يبدو واضحا في هذه المادة الحيوية، بالنظر إلى كمية المياه التي تستنزفها صنابير المواطنين، دون إعمال أو استرشاد يحد من الاستنزاف، ويؤطر عملية الاستخدام في الحالات الضرورية.

ولابد من الإشارة أنه مند 2018 بدأت تلوح في الأفق مشكلة نذرة المياه بالجهة، مما فع الى احتجاجات بعض أقاليم الجهة، كزاكورة على وجه الخصوص، حيث خرجت دواوير ومناطق في تظاهرات مطالبين بحقهم في الماء الشروب، ما أدى إلى اعتقالات همت العشرات من المتظاهرين الغاضبين، فيما عرف آنذاك ب "ثورة العطش" ، والتي طالبت الدولة بسن سياسة مائية عاجلة وفعالة لحل أزمة العطش .