كش بريس/وكالات

أدانت مصر، الإثنين، مصادقة إسرائيل على بناء 780 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية المحتلة.

ووفق بيان وزارة الخارجية المصرية، اعتبرت القاهرة هذه الخطوة "انتهاكا جديدا لمقررات الشرعية الدولية، وتقويضا لإمكانية تحقيق حل الدولتين".

وأفاد البيان بـ"إدانة مصر لمصادقة الحكومة الإسرائيلية على مشروع إنشاء 780 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية المحتلة".

وجددت التأكيد على "رفضها التام لاستمرار الأنشطة الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك القدس الشرقية، وأهمية الوقف الكامل لها".

كما أعربت عن "قلقها البالغ حيال ما تفرضه هذه الأنشطة من تحديات أمام المساعي الحثيثة المبذولة حاليًا بهدف دفع عملية السلام واستئناف المسار التفاوضي بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي"، حسب البيان ذاته.

والأحد، صادقت إسرائيل، على بناء 780 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية، بحسب حركة "السلام الآن" الإسرائيلية.

وقالت الحركة الحقوقية في بيان، إن "هذا النشاط الاستيطاني لن يؤدي فقط إلى تقلص إمكانية حل النزاع مع الفلسطينيين، لكنه سيضع إسرائيل بلا داع في مسار تصادمي مع إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن".

وقرار بناء الوحدات الاستيطانية هو الثاني خلال هذا الشهر، ففي 11 يناير الجاري، أعلن نتنياهو الموافقة على بناء 800 وحدة استيطانية بالضفة.

وفي بيانات سابقة، أفادت "السلام الآن" أن الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة، تضاعف خلال ولاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

يذكر أن عملية السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي مجمدة منذ أبريل 2014، جراء رفض إسرائيل وقف الاستيطان في الأراضي المحتلة، والقبول بحدود 1967 أساسا للتفاوض على إقامة دولة فلسطينية.

ـ وكالات ـ الصورة من الأرشيف