كش بريس / محمد مروان

 في إطار تنفيذ توصيات التقيد بالتدابير والإجراءات الضرورية للتصدي لفيروس كورونا كوفيد – 19 بالمؤسسات التعليمية بمدينة مراكش، منذ بداية الدخول المدرسي للموسم 2021/2020، قامت المديرية الإقليمية للتعليم تحت إشراف الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مراكش آسفي، بتنسيق مع عدد من الجهات المعنية على المستوى المحلي والإقليمي، بالمشاركة في ست عشرة دائرة أمنية لتتبع ومراقبة مدى انتشار الحالة الوبائية لكورونا بالوسط المدرسي، حيث انتدبت المديرية من يمثلها داخل لجن هذه الدوائر الأمنية، التي من ضمن أعضائها موظفون من السلطة المحلية، ومن الصحة العمومية، ورجال الشرطة أو الدرك الملكي والقوات المساعدة، وقد تكلفت اللجن على تتبع الحالات يوما بيوم حسب اختصاصاتها بكل الدوائر الأمنية الست عشرة، النخيل، سيدي يوسف بن علي، الحي الشتوي، تامنصورت، المنارة، جامع الفنا، تسلطانت، قشيش، الحي الحسني، الويدان، المحاميد، الحي المحمدي، البور، الأوداية، السعادة، و المشور القصبة، حيث يتم اجتماع كل لجنة بصفة عادية مرة في الأسبوع، وبصفة مستعجلة كلما سجلت بين التلاميذ أو هيئة التدريس أو الإدارة التربوية حالة إصابة بفيروس كورونا، يدون خلال هذا الاجتماع محضر توجه على الفور نسخ منه إلى الجهات المسؤولة، مما يؤكد على أن جميع المؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية، وضعت بشكل مسؤول تحت المجهر حماية للناشئة ومن يسهرون على تعليمهم بهذه المؤسسات التابعة للمديرية الإقليمية للتعليم بمراكش.