ياسين أبو يحيى/ مراكش


 جاء تعديل مدونة الانتخابات بصيغتها المحينة بتاريخ 5 أبريل 2021 لتلزم المادة 276 الأحزاب السياسية، ومن يرغب في الترشيح بتضمين اللوائح الانتخابية لغرف التجارة والصناعة والخدمات وغرف الصناعة التقليدية غرف الصيد البحري ، حيث نصت المادة المذكورة على مايلي :  ".....يجب ألا تتضمن كل لائحة من لوائح الترشيح ثلاثة أسماء متتابعة لمترشحين من نفس الجنس ..."، بمعنى يجب أن تتضمن كل لائحة « ذكرين " والمرشح الثالث أنثى "امرأة" وبالرغم من أن إرادة المشرع والتوجه العام للدولة يرمي إلى غاية نبيلة تتجلى في ضمان مشاركة وتمثيلية معتبرة للنساء، إلا أنه وللأسف الشديد أبانت الممارسة  في المرحلة الحالية لإعداد اللوائح من طرف مجموعة  من الأحزاب عن نذرة حادة في هذا المكون النسائي ، مما أصبح في بعض الحالات موضوع مزاد علني تحدد فيه قيمة المشاركة التي تتراوح حسب ما يروج بين المترشحين مابين 3000 درهم (ثلاثة الاف درهم )وثلاثون الف 30000 درهم ،حسب الصنف (تجارة ، صناعة ، خدمات ، صناعة تقليدية ..) والمنطقة (الصويرة،أسفي،مراكش ...) بل للأسف وصل الأمر في بعض المدن حد الاستيلاء على جل النساء المسجلات في اللوائح ، وترك الاخرين بدو ن نساء . وفي انتظار السنوات المقبلة لنغير من سلوكنا ، ونعلم أن الترشيح  هـو أمانة ومسؤولية. 
هذا هو واقع الحال والله المستعان .