كش بريس/ محسن منير

نفذت التنسيقية  المحلية لقدماء المحاربين والعسكريين والمطرودين طردا تعسفا وأرامل الشهداء وأسرى الحرب وقفة  احتجاجية، يومه الأربعاء، أمام مؤسسة الحسن الثاني للأعمال الاجتماعية للمحاربين والعسكريين بالحي العسكري، مسيرة على الأقدام في اتجاه الحامية العسكرية ، وذلك من أجل التحسيس بقضيتهم التي لا زالت تختزل زمنا طويلا من ممارسة التعتيم والتجاهل المنم عن رغبة في إقبار مطالب حجبت بشكل قسري لإيجاد سبل عاجلة لتنفيذها.


وتطالب هذه الفئة الهشة، التي ناضلت من أجل سيادة الوطن على أراضيه والدفاع عن حقوق الوطن التاريخية المشروعة، بتحسين وضعية الجنود المتقاعدين الاجتماعية. والتسريع بتسوية ملف الجنود المطرودين طردا تعسفيا من صفوف الجيش، دون محاكمة أو سابق إنذار أو حتى مجلس تأديبي. بالإضافة إلى مجموعة أخرى من المطالب سبق أن قدمتها التنسيقية للمسؤولين في الجبش الملكي. مؤكدين على أنهم "على درب مسيرة النضال ماضون والحوار البناء والهادف.راجون وكلهم أمل ان تلقى مطالبهم آذانا صاغية".