كش بريس/خاص

الدم المأمون ينقذ الأرواح في شتى الظروف، لاسيما في سياقات الطوارئ والأوبئة. ويعد نقل الدم ومنتجات الدم عامليْن حاسميْن لكل من الأم والطفل أثناء الولادة؛ ولضمان بقاء المرضى المصابين بالاعتلالات المهددة للحياة، مثل الناعور والثلاسيمية ونقص المناعة والسرطان، على قيد الحياة وتحسين نوعية حياتهم؛ ولعلاج الإصابات الشديدة وتنفيذ الإجراءات الطبية وإجراء العمليات الجراحية.

غير أن التقدم المحرز فيما يتعلق بمأمونية الدم وتوافره كان بطيئًا في العديد من مناطق العالم، مما يعرض سلامة المرضى للخطر ويفرض ضغطًا لا داعي له على العاملين الصحيين. كما أن التقدم المحرز غالبا ما يقتصر على البلدان المتقدمة. فمن مجموع تبرعات الدم التي تُجمع على الصعيد العالمي والبالغ عددها حوالي 118 مليون تبرع، يُجمع 42% منها في البلدان ذات الدخل المرتفع، التي تمثل 16% من مجموع سكان العالم. كما أن بلد واحد من كل أربعة بلدان منخفضة الدخل لا يفحص جميع كميات الدم المتبرع بها، في حين أن 54% من هذه البلدان لا تملك نظم ترصّد كفيلة بتأمين سلسلة الإمداد التي تمتد من المتبرِّع بالدم حتى المريض.

ومن بين التحديات المواجهة ما يلي: البطؤ في تنفيذ سياسات الدم الوطنية وضعف نظم تنظيم إمدادات الدم؛ والعدد غير الكافي للمتبرعين بالدم طوعيا (الذين يعتبرون أكثر المتبرعين أمانًا)؛ وسوء إدارة فحوص التحري وتعيين الزمر الدموية واختبار التوافق؛ واستخدام الدم لأغراض سريرية بشكل غير ملائم؛ ونقص التمويل الوطني المخصص لمأمونية الدم.

ولمعالجة هذه التحديات، حددت المنظمة ستة أهداف رئيسية لجميع البلدان، وبالأخص البلدان ذات نظم الدم الضعيفة:

  • تنظيم نظم الدم الوطنية بصورة ملائمة وتنسيقها بشكل جيد وتزويدها بموارد مستدامة؛
  • بناء قدرة تنظيمية على ضمان جودة الدم ومأمونيته؛
  • ضمان فعالية خدمات الدم وإدارتها بكفاءة؛
  • إدارة الدم المخصص لعلاج المرضى بشكل فعال بهدف تحسين ممارسات نقل الدم؛
  • ضمان فعالية الترصّد ورصد إمدادات الدم وترصد الأثار الدوائية الضارة، مدعومة بنظم شاملة ودقيقة لجمع البيانات؛
  • إقامة شراكات والتعاون وتبادل المعلومات بهدف تحقيق الأولويات الرئيسية ومعالجة التحديات والتهديدات الناشئة على المستوى العالمي والإقليمي والوطني معالجة جماعية.

    وتتطلع المنظمة إلى العمل مع الشركاء في مختلف أنحاء العالم من أجل تنفيذ الخطة وتحسين إمدادات الدم، لاسيما في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل حيث تمس الحاجة إليها، وإنقاذ الأرواح. وستمتد الخطة من عام 2020 إلى عام 2024.