كش بريس/ وكالات

 تظاهر العشرات من الصم الموريتانيين، الإثنين، أمام مبنى وزارة التهذيب في العاصمة نواكشوط، مطالبين بتوفير معلمين لهم بالمرحلة الثانوية.
ورفع المتظاهرون شعارات بينها: “لا لحرمان الصم من التعليم الثانوي” و”مستقبلنا مهم”.

ونقل إعلام محلي بينه موقع “صحراء ميديا” (خاص) عن المحتجين قولهم إن تعليمهم في المرحلة الثانوية، توقف هذه السنة، بسبب عدم توفير معلمين لترجمة الدروس لهم في الثانويات التي يدرسون فيها.

ودعا المتظاهرون السلطات للتدخل من أجل مواصلة تعليمهم، وعدم حرمانهم من الالتحاق بالتعليم الثانوي.
وأشاروا إلى أنهم معرضون لخسارة هذه السنة، إذا لم يتم توفير معلمين لترجمة الدروس، بالنظر إلى أنهم يدرسون في فصول مختلطة تجمع الصم والسامعين.
ولا تتوفر أرقام رسمية عن عدد الصم في موريتانيا، فيما توجد بالبلاد مدرسة حكومية واحدة (مستوى ابتدائي) مخصصة للصم.

ومن يجتازون المرحلة الابتدائية يضطرون للدراسة في فصول مختلطة تجمعهم مع السامعين بالمرحلتين الإعدادية والثانوية، حيث وفرت لهم الحكومة مترجمين للغة الإشارة خلال السنوات الماضية.

لكن مع بداية العام الدراسي الحالي، لم يتم توفير المترجمين في المرحلتين الإعدادية والثانوية ما منعهم من مواصلة الدراسة، دون أن توضح السلطات سبب عدم توفر المترجمين هذا العام.
(الأناضول)