كش بريس/ التحرير

يتابع برنامج (صوت المواطن) ل KECHPRESSE نقاش وتحليل مكامن عرقلة ملف التنسيقية الوطنية للممرضات و الممرضين المجازين من الدولة ذوي سنتين من التكوين، بعد تصريحات متناقضة لمصالح وزارتي المالية والصحة عن نهاية مشوار خلاصه من قيودات فنية وتقنية.

وكانت التنسيقية قد تفاجأت خلال الأيام القليلة الماضية، وجود مؤامرة لطمس الملف، بعد اكتشافها وجود عرض لا يحقق أدنى مستوى لطموحاتها الشرعية.

وعبرت التنسيقية في بلاغ لها، سبق ل(كش بريس) أن نشرته، (عبرت) عن رفضها القاطع و المطلق للعرض الحكومي، واصفة إياه ب "الهزيل" المتمثل في إضافة سنتين اقدمية اعتبارية، معتبرة العرض "انتكاسة لمأسسة الحوار الاجتماعي و للمقاربة التشاركية مع الفرقاء الاجتماعيين، فإننا نعتبره كذلك محاولة يائسة، من الحكومة، لفرض نفس الحل الذي سبق و أن رفضناه في شهر غشت 2020 ".

يومه الأربعاء 31 مارس الجاري، انطلاقا من الساعة الثالثة والنصف 15.30 بعد الزوال. سيكون للجمهور حق التواصل مع مستجدات الملف، على قناتنا في اليوتوب وصفحتنا على الفايس.