كش بريس/قلعة السراغنة

لقاءات متسارعة جرت خلال الأسابيع القليلة الماضية، جمعت قيادات جهوية ومركزية لحزب الاتحاد الدستوري بملتحقين جدد وأعيان المناطق الدائرة في نفوذ مدينتي قلعة السراغنة ومراكش وتامصلوحت والرحامنة.

فبعد الاجتماع الذي تم التكتم عليه، والذي جمع قيادات حزب الحصان بفيلا عمدة مراكش السابق عمر الجزولي، والذي ظهر فيه البرلماني ادريس الراضي والمنسق الجديد للحزب على المستوى الجهوي، القادم من حزب الأحرار رجل ألأعمال عبد العزيز البنين، فوجئ المتتبعون بالشأن المحلي والوطني بالاجتماع الأخير أول أمس الذي احتضنته ضيعة القيادي الاتحادي السابق ورئيس مجلس الجهة الأسبق عبد العالي الدومو، بأولاد زراد.

وعممت مصادر حزبية قريبة من الدومو صورا تجمعه بقيادات شبابية محلية ووطنية للدستوري من ضمنه سعيد دو الكيفل وأحمد الغزواني، بالإضافة لحضور الأمين العام للحزب محمد ساجد، في انتظار الإعلان الرسمي عن مرشحي دوائر القلعة والرحامنة أيضا، والتي تتجهز لفتح مقرات لها، خصوصا على مستوى مدينة ابن جرير وباقي الجماعات، وذلك استعدادا لتأسيس مكاتب محلية. ودخول غمار الانتخابات المقبلة. كما صرح مصدر موثوق ل(كش بريس).