كش بريس/ ياسين غلمان 

بعد فترة ليست باليسيرة، تناسلت معها أخبار حول مآل مستشفى شريفة بمقاطعة سيدي يوسف بن علي، الممول من قبل دولة قطر، أكدت الزيارة الميدانية الرسمية التي قام بها السيد والي جهة مراكش آسفي، بعد زوال يومه الاثنين، أن معالم طريق الورش لازالت مستمرة، وأن كل الشائعات التي روجت سابقا، على أساس توقف مشروع إكمال البناء، لا أساس لها من الصحة.

 الزيارة التي قام بها السيد الوالي، مرفوقا بالسيد احمد اخشيشين رئيس مجلس الجهة، تأتي في إطار التتبع المستمر لسير الأوراش والمشاريع الكبرى في طور الانجاز وخاصة في المجال الصحي،

المشروع المذكور يجري انجازه بفضل شراكة بين مجلس جهة مراكش آسفي و مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية علاوة على وزارة الصحة. علما بأن  الأشغال بهذا المشروع الهام ستنتهي خلال ثلاثة أشهر.


اثر ذلك تمت زيارة ورش مستشفى القرب متعدد الاختصاصات بالمحاميد الذي بلغ المرحلة النهائية للانجاز.
للاشارة فقد كان السيد الوالي مرفوقا خلال هذه الزيارة الى جانب السيد رئيس مجلس الجهة بالكاتب العام للولاية والمديرة الجهوية للصحة والمندوب الإقليمي للصحة والمديرة العامة للوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بمراكش ومدير الوكالة الحضرية ، ورؤساء الأقسام بالولاية علاوة على السلطات المحلية المختصة بالموقعين.