إيمان المجداوي/ صحفية متدربة

استضاف الإعلامي مصطفى غلمان في ثاني حلقة من حلقات برنامجه الأسبوعي (كلام في السياسة)  في KECHPRESSE ، يوم أمس الإثنين، المنسق الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار ونائب مجلس مقاطعة المنارة السيد عبد الواحد الشافقي، وذلك في إطار الحديث عن الإستحقاقات الإنتخابية المقبلة و مواكبة برامج و رؤى الأحزاب المرشحة في الحملة الإنتخابية التي ستشهدها المملكة شتنبر القادم.
وفي هذا السياق صرح السيد عبد الواحد الشافقي المنسق الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار، ان الحزب يشتغل منذ 2016 على هاته الإستحقاقات الإنتخابية ، مؤكدا على أن الحزب يملك جهويا 26 مقر بجهة مراكش اسفي و 15 تنظيما موازيا يضم كافة شرائح المجتمع.
و بصدد الحديث عن عدم ثقة المواطنين بالأحزاب، اعتبر الشافقي أن تراجع إقبال المواطنين و الشباب على التصويت، راجع بالأساس إلى تطور التكنولوجيا وانتشار وسائل التواصل الإجتماعي،فهذه الأخيرة مليئة بالأشخاص ناشري الإشاعات ،الأمر الذي يؤثر في ثقة المتلقي و يتلقاها سلبا، وأيضا ترجع عدم ثقة المواطنين وعدم مشاركتهم في العملية السياسية إلى الأحزاب بحد ذاتها، بحيث هناك العديد من الأحزاب التي تعطي برامج أثناء الحملة الإنتخابية و لا تنفذ ولو 1% منها حالما تتولى مهمة التسيير، ناهيك عن عدم مشاركة الحصيلة التدبيرية للمجلس مع المواطنين،ثم تضارب الأحزاب فيما بينها على المناصب الاولى عوض الإشتغال بشكل يحقق المصلحة العامة.
وفي سياق الحديث عن مسار الثقة الذي وضعه حزب التجمع الوطني للأحرار، أكد الشافقي أن هذه الخطوة تعتبر سابقة من نوعها لم يقم بها أي حزب سوى الأحرار ،بحيث يعد مسار الثقة أكبر استشارة وطنية قام بها الحزب مع مختلف المواطنين بمختلف المدن من جميع أطياف المجتمع، و أضاف الشافقي بشأن مسار المدن ، برنامج 100يوم 100مدينة، أن هذا البرنامج من و إلى المواطنين، مؤكدا على أن برنامج مسار المدن هو عبارة عن مقترحات المواطنين حسب خصوصية المدينة، لذلك فكل مدينة سيختلف برنامجها على مدينة اخرى ولو كانت من نفس الجهة لأن كل مدينة لها خصوصياتها و إكراهاتها.
و بصدد التطرق إلى تقييم المنسق الجهوي لحزب الحمامة السيد عبد الواحد الشافقي حول المجلس الجماعي للمدينة، أكد الشافقي على أن المجلس الجماعي الحالي لمدينة مراكش يعرف نقصا في التعامل مع النواب و المواطنين في حق الولوج إلى المعلومة، مشيرا إلى ان المدينة شهدت استثمارات قدرت بمبالغ مالية ضخمة ،من الصعب معرفة هذه المبالغ نظرا لعدم تيسير الحصول على الإتفاقيات او المعلومات التي تخص هذه الإستثمارات والإنجازات ،عبر بوابة رسمية اوعبر البريد.
و ككلمة اخيرة لختام حلقة برنامج كلام في السياسة، وجه السيد عبد الواحد الشافقي كلمته لعموم الأحزاب، قائلا (كفى من المزايدات السياسية التي تنفر المواطنين من السياسة ومن المشاركة في العملية السياسية ) واضاف للمواطنين (صوتوا على الحزب الذي ترونه الأصلح بالنسبة لكم و الأصلح بين كل الأحزاب) .