كش بريس/وكالات

فرضت السلطات البلجيكية ارتداء الكمامات الواقية إجباريا في المباني الحكومية والأسواق.

وأعلنت رئيسة الوزراء صوفي فيلمس الخميس، أن تشديد الإجراءات يأتي لمواجهة الارتفاع المحسوس في أعداد المصابين بفيروس كورونا. 

وسجلت بلجيكا 184 إصابة جديدة يوميا في المتوسط الأسبوع الماضي، بزيادة بنسبة 89 بالمئة.

وكان ارتداء الكمامة في هذا البلد الأوروبي إلزاميا بالفعل منذ 11 يوليو في المتاجر ودور السينما وأماكن العبادة والمتاحف والمكتبات.

وأصدرت رئيسة الوزراء فيلمس التعليمات مع تأجيل خطة تخفيف القيود المفروضة لاحتواء كوفيد-19 إلى الشهر المقبل، بعد ازدياد المخاوف إثر تسجيل إصابات جديدة في الأسابيع الأخيرة وارتفاع عدد المصابين المحالين إلى المستشفيات.

وتعرف بلجيكا ارتفاعا كبيرا في عدد الإصابات منذ أن شرعت في تخفيف العديد من إجراءات الاحتواء. وقد سجلت 184 إصابة جديدة يوميا في المتوسط الأسبوع الماضي، بزيادة بنسبة 89 بالمئة عن الأيام السبعة السابقة.

وارتفع عدد من يدخلون إلى المستشفيات يوميا من 9,7 إلى 12. كما أحصت البلاد أكثر من 64 ألف إصابة منذ بدء تفشي الوباء حول العالم، و9808 وفيات، بينها ثلاث الأربعاء.