كش بريس/ خاص

أوقفت الشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء ، يوم أمس الاثنين، سيدة تبلغ من العمر 66 سنة، من ذوي السوابق القضائية العديدة، وذلك للاشتباه في تورطها في قضية تتعلق بحيازة وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية.

وحسب بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني فإنه جرى توقيف المشتبه فيها، بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، في محطة السكة الحديدية بمدينة الدار البيضاء، مباشرة بعد عملية التفتيش المنجزة ، والتي أسفرت عن العثور بحوزتها على 6000 قرص طبي مخدر من نوع "ريفوتريل"، علاوة على ثلاثة هواتف محمولة ومبلغ مالي يشتبه في كونه من عائدات هذا النشاط الإجرامي.

إلى ذلك قال البلاغ نفسه أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيها تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد باقي الامتدادات المحتملة لهذا النشاط الإجرامي، والكشف عن كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعنية بالأمر.